الأربعاء، 14 مارس، 2012

انقلاب البرلمان التركى على فاطمة

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

فاطمة.. فتاة فقيرة جميلة ورقيقة تتمتع بالبراءة.. تعيش فى قرية ريفية فى تركيا.. ترعى الغنم وتساعد أخاها وزوجته.. مخطوبة لمصطفى الصياد وتعيش معه قصة حب وتنتظر أن يجمعهما البيت الذى يبنيه بيده.. تشاء الأقدار التعيسة أن تتعرض فاطمة لحادث اغتصاب على يد 4 شباب سكارى.. وفجأة يتحول الحمل الضعيف المجنى عليه إلى مجرم جنى على نفسه، حيث تنتشر فى القرية شائعة أنها تخون خطيبها مع كريم الريفى منذ فترة طويلة، وكل ذلك من أجل أن تتنازل عن قضية الاعتداء لينجو بفعلتهم المجرمون الحقيقيون وتتزوج كريم.. تلك هى القصة التى يدور حولها المسلسل التركى «فاطمة» الذى تعرّض لعاصفة من الانتقادات التى لم يسبق لها مثيل بتهمة اساءته للمجتمع التركى وتقوم ببطولته الممثلة الشابة بيرين سات المشهورة بـ«سمر» فى العشق الممنوع.

فعلى الرغم من أن المخرجة هلال صرال عرضت مشهد اغتصاب فاطمة على استحياء ولم تظهر التفاصيل بدقة وكل ما فعلته أنها بينت الفتاة التى تبكى وضحكات المغتصبين كخلفية للمشهد، إلا أن المسلسل لاقى حملة عنيفة ضده فى المجتمع التركى، ففى الأسبوع الأول لعرضه فى تركيا سبتمبر 2010 طالب بعض نواب البرلمان التركى إيقاف عرضه لأنه يسىء للمجتمع ويظهر تركيا بشكل غير لائق، هذا بالإضافة إلى أنه يهاجم القانون التركى فى تعامله مع القضايا من تلك النوعية، لأن القانون يجيز للمغتصب أن يفلت بجريمته بمجرد زواجه من المجنى عليها، وهذا ما يحدث فعلا فى المسلسل عنما تتزوج فاطمة ــ رغما عنها تحت ضغوط الفضيحة ــ من كريم الذى يوافق على أن يتحمل العبء بمفرده. وبمناقشة البرلمان التركى لهذا المسلسل، فإنه أصبح العمل الفنى الأول الذى يُناقش فى البرلمان هناك.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد، ولكن وصل لدرجة أن تقوم قناة MBC4 فى الوقت الحالى بقطع مشهد الاغتصاب مراعاة لمشاعر المشاهدين وخوفا من الانتقاد، ويأتى هذا على خلفية ما حدث فى تركيا من قبل.

وبسبب الهجوم الضارى الذى تعرض له العمل، فإن كثيرا من الجمعيات النسائية فى تركيا وألمانيا ساندته لأنه يأخذ جانب المغتصبة ويعطيها الحق فى أن يسمع صوتها وتواصل حياتها، فبعد أن تتزوج فاطمة من كريم تعيش معه فى اسطنبول ويبدأ يحبها ويشجعها على الخروج للحياة وبالفعل تتأقلم مع حياتها إلى أن تحدث مفاجأة تقلب الأحداث.

وفى أعقاب هذا النقد والهجوم، صرحت المخرجة هلال صرال أنها تعلم جيدا أن مشهد الاعتداء على فاطمة مؤذ لمشاعر المشاهدين، ولكنها على الناحية الأخرى أكدت أنها لم تظهر التفاصيل واكتفت بما يوضح المعنى من حيث الإيذاء البدنى والنفسى، وفى النهاية فضلت السكوت وعدم الرد على هذا النقد.

ومن الأمور التى قد لا يعملها البعض أن هلال صرال هى مخرجة «العشق الممنوع» الذى أحدث ضجة كبيرة من قبل، وعلى الرغم من تأكيد البعض فى مصر وتركيا وغيرها من الدول على أن المخرجة هلال زكية وواعية إلا أن أعمالها بها قدر كبير من الكآبة والحزن وخاصة فى النهايات المأساوية لأعمالها.

وما يدعو للدهشة فى الهجوم على «فاطمة» كعمل فنى، أن ذلك المسلسل مأخوذ عن رواية باسم «ما ذنب فاطمة جول؟» تدور أحداثها حول واقعة حقيقية حدثت بالفعل عام 1975 فى تركيا، ولكن الفارق الأساسى بين المسلسل والرواية أن الأول اقتبس روح الثانية فقط، أما التفاصيل والأحداث فهى من وحى الخيال.

«فاطمة» لاقى إعجابا وإقبالا شديدا من قبل الجمهور المصرى، وكان السبب الأول هو تعلقهم بالفنانة بيرين سات التى أدهشت الجميع فى «العشق الممنوع»، وكذلك لجمال المناطق التى تم تصوير المسلسل بها وكأن المخرجة تعمدت أن تأخذ المشاهد فى جولة بريف تركيا، الذى تعمدت التصوير به حتى تعطى الاحساس بالبراءة التى تتميز بها الشخصية الرئيسية، وأخيرا بسبب عرض قضية الاغتصاب بشكل مختلف عن غيره من الأعمال الفنية التى عرضت لتلك القضية، و بلغ الإعجاب بالمسلسل ذروته من خلال كم الجروبات التى تم إنشاؤها على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، و التى تجاوز عددها 150 جروبا بالعربية والتركية، ووصل المشتركون بها إلى الآلاف، وبلغ الأمر بمعجبى العمل إلى أن عقدوا مقارنات بين كريم وفاطمة فى المسلسل وبين سمر ومهند فى العشق الممنوع، لتتفوق الاولى على الثانية.

وجدير بالذكر أن التركية بيرين سات التى اشتهرت من خلال «العشق الممنوع»، تعد من أكثر الفنانين الشباب شهرة ونجاحا فى تركيا، ومن أسبق الذين تم تسجيلهم على موقع IMDB العالمى الذى يعد أهم قاعدة بيانات توثيقية للأفلام والسينما ونجومها، وقد سبق لها الحصول على جائزتين عامى 2007 و2008 عن دورها فى «العشق الممنوع»، ليبلغ مجمل جوائزها 10 جوائز تركية، منها 6 جوائز فقط عام 2010. كما سبق لها الأداء الصوتى فى الجزء الثالث من فيلم الكارتون TOY STORY فى نسخته باللغة التركية مع النجم كيفانج تاتيلوج الشهير بمهند.


Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...